Home الأخبار الحياة في السويد للمهاجرين

الحياة في السويد للمهاجرين

by Salma Nagy
الحياة في السويد للمهاجرين

الحياة في السويد للمهاجرين والتي تتميز أن بها شعب راقي في التعامل، ويحترم الإنسان بشكل عام ،هادئ الطباع في تلك الدولة الأوربية العريقة، والتي تقع في شمال أوروبا، ومن أكثر دولها في الاستقرار، والأمن والحياة في السويد للمهاجرين ،لها طابع خاص من ،حيث مستويات المعيشة المرتفعة الرفاهية.

تعرف على السويد

– تعتبر السويد من الدول المتقدمة على مستوى العالم

– وأهم الدول المستخدمة للطاقة النووية السلمية، وبها ما يقارب العشرة مفاعلات نووية

– وأشهر الوجبات فيها هي كرات اللحم ،وتضم الدولة أكبر مول تجاري في الدول الأوربية كاملة ،والدول الاسكندنافية ،وهو مول نوردستان على مساحة 320 ألف متر مربع .

– وتشتهر الدولة بالصناعات الثقيلة والتكنولوجيات المهنية الحديقة والمتطورة في سوق العمل.

– ما جعلها بيئة خصبة للهجرة للعمل ،وتفتح الباب أمام الحياة في السويد للمهاجرين.

تعرف على السويد

تعرف على السويد

اقرأ أيضا

ارخص دولة سياحية في اوروبا

مميزات الحياة في السويد للمهاجرين

ارتفاع مستوى الدخل

تعتبر السويد من الدول التي توفر مستويات المعيشة في السويد، بفضل اقتصادها الذي يوفر الأداء الأمثل من خلال التوفير لأفضل الكفاءات التنظيمية، وسياسات السوق المفتوحة ،كما تعزز المرونة في قبول التنافسية، والتدفق للكثير من التجارة الخارجية والاستثمار ،ما نتج عنه ارتفاع دخل الفرد بالنسبة لساعات العمل ،التي لا تزيد عن ثمانية ساعات ،كما أن العطلة السنوية بها تصل إلى خمسة أسابيع، والعطلات المرضية ،والعطلات المدفوعة الأجر.

مميزات الحياة في السويد للمهاجرين

مميزات الحياة في السويد للمهاجرين

اقرأ أيضا

السياحة في السويد بلاد الشمال الأوروبي المذهلة

التحدث باللغة الانجليزية بطلاقة

لابد للحياة والانخراط في الواقع السويدي والمجتمع أن يكون متحدثا للغة الانجليزية بطلاقة ،والتعرف على أساسيات اللغة لإقامة تواصل ناجح مع الشعب السويدي ،حيث أن الشعب السويدي من الشعوب الهادئة، وملتزم ودقيق في المواعيد ،والانضباط في العمل ومحب للطبيعة والمناظر الحيوية الرائعة، ومحب للتعامل مع الخير برقي، وتحضر وقبول للآخر.

المساواة بين الأفراد

يتميز المجتمع السويدي أنه يوفر حياة قائمة على العدل ،وهي من الدول الواعية والمحترمة ،والتي تراعي حقوق الإنسان والمحافظة عليها ،ووضع القوانين الرافضة للاضطهاد والعنصرية ،والتعامل مع المهاجرين بحسن الخلق، وعدم التفريق بينهم ،سواء من خلال الجنس أو الدين أو العرق.

التطور والتكنولوجيا في السويد

على اعتبار أنها واحدة من الدول التكنولوجية المتطورة في بيئات العمل المختلفة ،وبها مستويات التعليم المتقدم للمواكبة هذا التقدم والتطور ،بل وتعد من أفضل الدول التي تقدم مستويات تعليمية مرتفعة، والتعليم في السويد يبدأ من المرحلة التعليمية الابتدائية، وحتى الجامعة بشكل مجاني وهو الأمر المحفز للطلاب ،وأولياء الأمور على بناء أجيال متقدمة علميا وتكنولوجيا.

اقرأ أيضا

السياحة في السويد جنة الشمال الساحرة

عيوب الحياة في السويد للمهاجرين

– تعد الهجرة إلى السويد حلم حقيقي يرواد الكثير من الشباب في الوطن العربي خاصة مع توفر المستويات المعيشية المناسبة لارتفاع تكلفة الحياة بها بشكل عام

– ولكن ربما يعاني المهاجرين في السويد من مشكلة حقيقية ، وهي أن ربما يعملون في مجالات مهنية ،بعيدة كل البعد عن التخصصات العلمية التي حصلوا عليها ،حيث تجد المهاجر الطبيب بها يعمل في العمالة الفنية والمهنية.

عيوب الحياة في السويد للمهاجرين

عيوب الحياة في السويد للمهاجرين

 

اقرأ أيضا

السياحة في السويد حيث الشمال الساحر

– وهذا يعود لعدة مشاكل بداية من عدم اتقان اللغة ،أو الصعوبة في ايجاد فرص العمل المناسبة للتخصص.

– كما أن بعض المهن تتطلب الحصول على معادلة الشهادة الجامعية

–  وتخصيص وقت للدورات التدريبية ،والدراسة من العمل مع الصبر ،ربما يكون هو السبب أن يكون المؤهل العلمي مواكبا للمهنة أو الوظيفة.

– مع تحسن فرص الحصول على وظيفة للمهاجر ،والحصول على فرصة الحياة في السويد للمهاجرين .