Home الأخبار الحياة في السويد للمهاجرين

الحياة في السويد للمهاجرين

by Noha Ibrahim
الحياة في السويد للمهاجرين

الحياة في السويد للمهاجرين رغم التنوع الاجتماعي الذي تشهده دولة السويد، ألا أن هناك بعض القواعد الاجتماعية التي يتم إتباعها ويتم التشدد عليها بشكل دائم لأن المجتمع السويدي تحول بشكل سريع إلى دولة تعد شديدة التنوع، حيث تمتزج بها أوجه الثقافات الأجنبية التي تعتبر مختلفة مع الحياة اليومية والتي تبدأ من الموسيقى حتى نصل  إلى الطعام والأزياء، ويرجع ذلك بشكل أو بأخر إلى جودة الحياة التي تعد مرتفعة وصلابة البنية التحتية، إضافة إلى القيام بتوفير الرعاية الصحية والتعليم الأساسي، لذلك يرى الكثيرين أن الحياة في السويد للمهاجرين أكثر من رائعة، ونتيجة تلك الهجرة أنه في عام 2008، كانت السويد تضم ما يقارب من 200 جنسية متباينة وهو ما يشكل 14 في المائة من عدد السكان الإجمالي.

قد يهمك:

السياحة في السويد جنة الشمال الساحرة

 

الحياة في السويد للمهاجرين

  • تختلف الحياة من حيث النمط والشكل العام للمهاجرين العرب عن الدولة التي ينتمون إليها.

فالمهاجر عليه أولا معرفة عدد من الأمور قبل الهجرة إلى السويد وتتمثل في:

  • ليس جميع الخدمات التعليمية والصحية مجانية.
  • الشتاء يكون بارد ومظلم.
  • احتفظ بأكياس البلاستيك.
  • لا مفر من تعلم اللغة السويدية.
  • يجب الاعتياد على تناول القهوة.
  • يوجد أيام خاصة للاحتفال بالطعام.
  • الشركات تغلق أبوابها في شهر يوليو.
  • يجب قضاء المشتريات قبل الساعة 5 عصرا .
  • يوجد مساواة بين الجنسين حتى في تربية الأبناء.

الحياة في السويد للمهاجرين

ليس جميع الخدمات التعليمية والصحية مجانية

  • يوجد اعتقاد الشائع بأن جميع أشكال الرعاية الصحية بجانب التعليم تكون مجانية في دولة السويد.
  • هذا اعتقاد خاطئ لدى العديد من الأجانب هناك في ما يخص النظام الاجتماعي المدعوم من الحكومة.
  • حيث أنه اعتبارا من خريف عام 2011، بدأت الجامعات السويدية فرض رسوم على الطلاب مواطني الاتحاد الأوروبي ولا ينتمون إلى المنطقة الاقتصادية الأوروبية وسويسرا.
  • قامت الجامعات أيضا بتحديد رسوم خاصة بها وهي تتراوح في معظمها ما بين 80000 و140000 كرونة للعام الدراسي الواحد حسب الشهادة التي تم إعطائها.
  • مع العلم أن الرسوم المستوجبة لدراسة الطب والفنون تكون أعلى من ذلك.
  • إضافة إلى كون الرعاية الصحية التي يتم دعمها من جانب الحكومة هناك لا تكون مجانية.
  • لذلك يطلب دفع بضع مئات من الكرونات حتى يتم زيارة الطبيب ذلك حال القيام بالزيارات الروتينية للعيادة.
  • ومن الممكن أن يتم الاضطرار بالتكفل عن طريق دفع مبلغ 900 كرونة سويدية وهو حد أقصى للسنة الواحدة.
  • يتم أيضا دفع 1800كرونة في حالة الأدوية التي تحتاج لوصفة طبية و بعدها تصبح زيارة الطبيب مجانية.

الحياة في السويد للمهاجرين

الشتاء يكون بارد ومظلم

  • لا يخفى على أحد أن موقع دولة السويد جغرافيا جعلها من الدول التي تكون عرضةً لفصل شتاء بارد ومظلم.
  • خاصة حين الانتقال إلى بعض الأجزاء التي توجد شمال البلاد فوق الدائرة القطبية الشمالية تحديدا في أشد أيام فصل الشتاء.
  • تلك الفترة لا ينعم الفرد بأكثر من ثلاث ساعات مشمسة في اليوم الواحد.
  • يوجد معلومة أكثر غرابة وهي أن مدينة كيرونا الشمالية لا ترى نور الشمس على الإطلاق.
  • رغم التأكد من أن فصل الشتاء أن يكون قاسي، يكون بمقدورك التعويض فور حلول فصل الصيف.
  • حيث يتميز الصيف في السويد بساعات طويلة من ضوء النهار ودرجات الحرارة الدافئة المعتدلة.
  • وهذا ما يجعل يجعلها واحدة من أجمل الأماكن لقضاء فترة ما بين شهر مايو وشهر أغسطس.
  • يمكن القول أن الشتاء البارد ليس مرعبا بالدرجة الكبيرة حين وضع في الاعتبار أن الصيف يعوض ذلك.

تعرف على:

السياحة في السويد بلاد الشمال الأوروبي المذهلة

الأخبار المشابهة