صحراء ناميبيا “دوائر الجن”

صحراء ناميبيا أحد أقدم الصحاري في العالم ، و ذلك بشهادة الجيوجليون ، حيث تتميز بإطلالاتها المميزة علي البحر ، حيث تلتقي بساحل المحيط الأطلسي لتقوم المياه المحيطية مع رمال الصحراء بتشكيل ما يسمي بـ “ساحل الأموات” ..

صحراء ناميبيا

مساحة صحراء ناميبيا تصل إلي 81 ألف كيلومتر مربع ، كما تمتد بطول يزيد عن الفي كيلومترا بطول ساحل انغولا و ناميبيا و جنوب أفريقيا علي المحيط الأطلسي .

المناخ :


ثلج في صحراء ناميبيا

المناخ الخاص بصحراء ناميبيا شديد القسوة ففشانها شان المناخالصحرواي بالطبع ، بما يضيف علي ذلك غشاوة الضباب الدائم إلا أن المطر قليل جدا ، كذلك تصل درجات الحرارة أحيانا في الفترة ما بين ديسمبر و فبراير إلي أكثر من 50 درجة مئوية .

المعالم :


دوائر الجن في صحراء ناميبيا

تمتلك صحراء ناميبيا العديد من المعالم السياحية المذهلة و تمتلك إطلالات أكثر من ساحرة ، و من بين تلك المعالم هناك ما يسمي بـ الجدار الطويل ، و هو عبارة عن منطقة ساحلية تظهر بها كثبان رملية ترتفع عن سطح البحر ، و يمتد ذلك الجدار بطول المنطقة المحظورة “سبيرغبييت” بجنوب غرب ناميبيا ، و قد يصل ارتفاع هذا الجدار الطويل إلي 300 مترا .

حديقة ناوكلوفت الوطنية ، و هي أحد اكبر املحميات الطبيعية للحياة البرية في افريقيا ، بل و من أكبر المحميات في العالم “كذلك يوجد مستوطنة فقمة الفراء في بكيب كروس ” كذكل سوسوسفلي و هي عبارة عن منطقة مكونة من الملح و الطين تحيط بها العديد من الكثبان الرملية ، و يعني اسم سوسوسفلي”نهاية الطريق المسدود” بالمعني الحرفي و الذي إذا قمت بالتكملة به فستودي بنفسك إلي التهلكة و الموت في العراء .

و من بين المناطق الشهيرة في صحراء ناميبيا يوجد “ديدفلي” و هي عارة عن اوعية من الطين الأبين و تعني اسمها “الأهوار المميتة او  البحيرات المميتة” .

 

أضف تعليق