السياحة في اوزباكستان وروعة جمال العصور الوسطي

السياحة في اوزباكستان ، تلك الدولة الثرية بالتاريخ العريق و المعرفة الكبري ، و ذلك ما تظهره الاماكن السياحية و الأثرية بمجرد ان تطأ قدمك في إحداها ، كما تمتلك اوزباكستان سياحة فريدة من نوعها ، فهي تمتلك في جميع انحائها من تاريخ و مقتنيات تدل علي عظمة و أصالة هذه الدولة .

السياحة في اوزباكستان

تتمتع تلك الدولة بطبيعة خلابة و مذهلة ، حيث تمتلك إطلالات بانورامية قلما تجدها في مكان آخر في تلك البقعة من الأرض ، فعند النظر في خريطة العالم و رؤية موقع اوزباكستان ، ستجدها في قل آسيا الوسطي فهي الدولة الأكبر  من حيث عدد السكان ، كذلك تأتي اوزباكستان في المركز الخامس في قائمة استخراج الذهب في العالم .

إليكم أفضل الاماكن السياحية في اوزباكستان …

طقشقند :


طقشقند

أهم المدن في البلاد ، بالطبع فهي العاصمة ، كما تعتبر هي الوجهة الأولي و الأساسية للوافدين إلي اوزباكستان ، و ذلك بسبب جمالها الطبيعي كذلك لتنسيق ربوعها و كثرة المساحات الخضراء بها ، كما تمتلك من العمارة ما قد يبهرك ، فبمجرد ما غن تقوم بأخذ جولة علي الأقدام ستشعر أنك في متحف مفتوح من شدة جمال العمارة و التي يرجع تاريخها إلي العصور الوسطي ، حيث تعانق العمارة الأوروبية الحديثة بأبهي ما يكون .

سمرقند :


سمرقند

سمرقند تعني “قلعة الأرض” و ربما يكون هذا الإسم في محله ، تعتبر سمرقند احد أجمل المدن في اوزباكستان و اكثرها جمالا و تكاملا ، حيث تم بناءها علي الشاطئ “شاطئ وادي القصرين” ، و هذا ما قام بمنحها أحد اجمل الإطلالات البانورامية الساحرة ، فهي بمثابة لوحة قام برسمها فناني العالم أجمع لتصبج في ابهي صورة بدون خطأ .

بخاري :


بخاري

تأتي بخاري في المركز الخامس في قائمة اكر المدن في اوزباكستان ، و تعتبر من أعظم مدن ما وراء النهر ، بل و اجلها و أعظمها شانا و شرفا حيث خرج منها أعظم أئمة الإسلام في جميع فروعه ، كما تمتلك بخاري سياحية مزدهرة ، فهي ذات طابع مميز بسبب عمارتها الباهرة و بساتينها المزدهرة ، حيث تضم اكثر من 140 أثرا معماريا .

خيوة :


خيوة

أو كما تسمي تاريخيا “خوارزم” ، تشتهر مدينة خيوة بكونها مسقط رأس نخمة من علماء الدين الأجلاء ، كما تمتلك موقعا رائعا بهر جيجون و تتمتع بمعالم أثرية و مزارات سياحية ، و هي من أهم عوامل الجذب السياحي في تلك المدينة .

 

 

أضف تعليق